القاهرة , مصر
Click for القاهرة, مصر Forecast
 
     
 
 
 
   
 
(جـ1) 5 ليالى القاهرة والاسكندرية والفيوم
 
 
اليوم الأول
  الوصول إلى مطار القاهرة الدولى. الاستقبال من قبل مندوبنا بالمطار والمساعدة فى إنهاء الإجراءات لدى الجوازات والجمارك ثم الإنتقال إلى الفندق للمبيت.
   
اليوم الثانى
 

فى الثامنة صباحاً بعد تناول الإفطار نبدأ أُولى رحلاتنا لزيارة منطقة أهرامات الجيزة لمشاهدة الأهرامات الثلاثة التى تُعد من عجاب الدنيا القديمة. قام بتشييد تلك الأهرامات الثلاثة الملوك خوفو وخفرع ومنقرع وجميعهم ينتمون إلى الإسرة الرابعة الفرعونية. سوف نتوقف كثيراً عند الهرم الثانى الخاص بالملك خفرع نظراً لوجود معبدة الجنائزى وكذلك التمثال العظيم المعروف بأسم ابو الهول الذى يمثل الملك خفرع برأسه الآدمى وجسد الأسد. يمكن لمن يرغب دخول الهرم الأكبر للملك خوفو حيث أن دخوله ليس بالأمر الهين.
عقب الإنتهاء من زيارة أهرامات الجيزة نتوجه إلى منف العاصمة الأولى للدولة الفرعونية  القديمة بعد توحيد جنوبها وشمالها على يد الملك مينا. أول المعالم وابرزها بتلك المنطقة هو الهرم المدرج للملك زوسر من الأسرة الثالثة الفرعونية حيث يُعد المبنى الحجرى الأول فى التاريخ وقد قام بتشييده مهندس الملك إيمحوتب عام 2780 قبل الميلاد. سوف نتمكن أيضاً من مشاهدة المجموعة الجنائزية للملك زوسر ثم مصطبة مريروكا بحجراتها وممراتها الثلاثة والثلاثون ومصطبة كاجمنى ثم هرم تيتى الذى إشتهر بما به من نصوص إهرامات.
عقب الإنتهاء من زيارة منطقة سقارة وفى طريق العودة للفندق نتناول طعام الغداء فى أحد المطاعم بمنطقة الهرم ثم  زيارة أحد معارض البردى للتعرف على كيفية صناعته وإستخدامه فى الكتابة من قبل المصريين القدماء. العودة إلى الفندق للمبيت.

   
اليوم الثالث
 

عقب تناول الإفطار وفى السابعة صباحاً نتوجه إلى مدينة الأسكندرية بأحد سياراتنا الحديثة المكيفة لزيارة المتحف اليونانى الرومانى ثم مقابر كوم الشقافة التى يعود تاريخها إلى القرن الثانى الميلادى والتى تم إكتشافها عام 1990. نواصل زيارتنا إلى عمود السوارى العروف بعمود بومباى الذى يعود تاريخه إلى العصور الرومانية. نتابع رحلتنا بزيارة قلعة قايتباى التى أنشأها السلطان المملوكى قايتباى فى القرن الخامس عشر الميلادى. نتوجه بعد ذلك لزيارة الصرح العظيم الجديد مكتبة الأسكندرية. أما عن آخر المواقع التى سوف نتمكن من زيارتها قصر المنتزة الذى كان مقراً للملك فاروق آخر من حكم مصر من أسرة محمد على. شيد هذا القصر الخديو عباس حلمى عام 1892 ويقع القصر بشاطىء المنتزة وتحيط به الأشجار الجميلة والحدائق فى مساحة تقارب 350 فدان. سوف نتمكن من تناول طعام الغداء بأحد مطاعم الأسكندرية وفى المساء العودة  إلى القاهرة والمبيت.

   
اليوم الرابع
 

عقب تناول الإفطار وفى السابعة صباحاً نتوجه إلى مدينة الفيوم بأحد سياراتنا الحديثة المكيفة.  تبعد مدينة الفيوم عن القاهرة بمسافة 105 كم ويمكن الوصول اليها خلال فترة زمنية قصيرة (حوإلى الساعة والنصف). نبدأ زيارتنا ببحيرة قارون التى تغطى مساحة قدرها 200 كم2 وتعد البحيرة أحد الأماكن الجيدة للصيد والتجديف حيث أن تلك المنطقة تقع فى خط سير الطيور حين هجرتها من البرد القارص فى أوروبا إلى الجنوب حيث الدفىء. بعد ذلك نتوجه لمشاهدة السواقى التى تستخدم فى رفع المياه لرى الأراضى الزراعية ويوجد بمدينة الفيوم ما لايقل عن مائتى ساقية. أما عن الآثار الموجودة بالفيوم نشاهد منها هرم أمنمحات الثالث أحد ملوك الأسرة الثانية عشرة الفرعونية. سوف نتمكن أيضاً من زيارة هرم الملك سنوسرت الثانى بقرية اللاهون يعود تاريخ بناءه إلى القرن التاسع عشر قبل الميلاد. تناول طعام الغداء بأحد مطاعم مدينة الفيوم ثم العودة قبل المساء إلى القاهرة والمبيت.

   
اليوم الخامس
  عقب تناول الإفطار وفى الثامنة صباحاً نبدأ زيارتنا للمتحف المصرى الذى يُعد أكبر وأعظم متاحف العالم أهميةً نظراً لإحتواءه على قرابة 136000 قطعة أثرية نادرة يعود تاريخ بعضها إلى ما قبل عام 3100 قبل الميلاد. كذلك يضم المتحف كنوز الملك الصغير توت عنغ أمون وصالة المومياوات. عقب الإنتهاء من زيارة المتحف التى تستغرق قرابة الساعتين نتوجه إلى منطقة الآثار الإسلامية لزيارة قلعة صلاح الدين التى يرجع تاريخ إنشاءها إلى القرن الثانى عشر. تضم القلعة العديد من الأبنية يأتى على رأسها مسجد محمد على الذى شُيد فى القرن التاسع عشر على غرار مسجد السلطان أحمد بمدينة إستانبول بتركيا. عقب الإنتهاء من زيارة القلعة نتوجه لزيارة أسواق خان الخليلى حيث متعة الشراء من أكبر اسواق الشرق. تناول الغداء والعودة إلى الفندق للمبيت.
   
اليوم السادس
  بعد تناول الإفطار مغادرة الفندق والتوجه إلى مطار القاهرة الجوى للمغادرة.
  أحجــــز الآن
 
 
 
 
 
 
 
ريمو تورز جميع الحقوق محفوظة © 2009